رأس ورئيس

الجمعة 1 أغسطس - آب - 2003

رأس ورئيس


فذهب داود ... إلى مغارة عَدُلام ... واجتمع إليه كل رجل متضايق وكل مَنْ كان عليه دين وكل رجل مُرّ النفس فكان عليهم رئيسا (1صم22: 1،2)

يعطينا داود صورة رمزية جميلة للمسيح كالرمز الذي حوله تجتمع خاصته، ففي مغارة عدلام اجتمع إليه « كل رجل متضايق وكل مَنْ كان عليه دين وكل رجل مُرّ النفس فكان عليهم رئيسا ».

وأليس هكذا الحال مع المسيح الذي ما زال يدعو قائلاً: « تعالوا إليَّ يا جميع المُتعبين والثقيلي الأحمال وأنا أُريحكم ».

وفي 1أخبار12 نرى كيف كانت الوفود تتقاطر في مجموعات لتلتصق بداود؛ رجال من كل سبط متجردون للحرب لا يخافون عدواً ولا يرهبون الصعوبات، جاديون شجعان « عبروا الأردن ... وهو ممتلئ إلى جميع شطوطه، وهزموا كل أهل الأودية شرقاً وغربا » (ع15). وبنيامينيون يتغنى رئيسهم عماساي بنشيده قائلاً « لك نحن يا داود ومعك نحن يا ابن يسى. سلام سلام لك وسلام لمساعديك لأن إلهك مُعينك » (ع18). أولئك جميعاً رموز جميلة لمؤمني عهد النعمة المُجتذبين من كل العالم، تضمهم روابط عزيزة ومصالح غالية لكي يلتصقوا بداود الحقيقي.

والذين التصقوا به في صقلغ كانوا مهرة في السهام باليمين واليسار (ع2). ونحن الذين التصقنا بالرب لنا أسلحة محاربة ولكنها ليست جسدية، لنا كلمة الله ـ سيف الروح. فلنعرف كيف نستخدمها. فإن آية من الكتاب المقدس إذا استُخدمت في وقتها قد تكون كالسهم أمام الضمير والقلب. لكن السيف يحتاج دائماً إلى يد مُدرَّبة تُحسن تقليبه. وما التدريب هنا إلا تطبيق الكلمة على حياتنا وسلوكنا ـ على اللسان والعين والخواطر والمشاعر والنوايا والأعمال، حتى يمكن أن نُحسن علاج الآخرين بها.

وجميل أن نقرأ أن الذين جاءوا إلى داود من بني يساكر كانوا « خبيرين في الأوقات لمعرفة ما يعمل إسرائيل ... وكل اخوتهم تحت أمرهم » (ع32). ونحن يجب أن تكون لنا هذه الخبرة لنُشير على اخوتنا بما ينبغي أن يفعلوه، ولكن الرب قد اختص من بيننا أفراد بحكمة خصوصية وخبرة في الرعاية والإرشاد. وما أحرانا أن نسترشد برأيهم في خضوع كما كان إخوة بني يساكر.

وهكذا « أتى أُناس إلى داود يوماً فيوماً لمساعدته حتى صاروا جيشاً عظيماً كجيش الله » (ع22)، وكان فرح في إسرائيل.


 

جورج أندريه

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS