رجل الله الذي جاء إلى عالي

الخميس 26 يونيو - حزيران - 2003

رجل الله الذي جاء إلى عالي


وجاء رجل الله إلى عالي وقال له: هكذا يقول الرب ... لماذا تدوسون ذبيحتي وتقدمتي التي أمرت بها في المسكن وتُكرم بنيك عليَّ؟ (1صم2: 27-29)

هناك فارق بين صاحب الموهبة وبين « رجل الله ». فكنيسة كورنثوس مثلاً كانت غنية بالمواهب، لكن لم يكن فيها رجال الله. وصاحب الموهبة ليس في كل الظروف « إنسان الله »، وليس بالضرورة أن يكون رجل الله حاصلاً على موهبة ما.

ولقد لُقب بهذا اللقب النبيل أحد عشر شخصاً في العهد القديم. أولهم هو موسى. أما الشخص الثاني فهو « رجل الله الذي جاء إلى عالي ».

لقد ظهر هذا الرجل في ظروف شر غير عادية. فالكهنوت كان قد وصل إلى أسفل درك على أيدي حفني وفينحاس اللذين لم يعرفا الرب، وكانت خطيتهما عظيمة جداً أمام الرب (1صم2: 17). أما الشعب فما كان في حال أفضل (إش24: 2؛ هو4: 9). وتُعلن لنا الأصحاحات الأخيرة من سفر القضاة، الظروف المُزعجة التي كانت سائدة آنذاك.

في هذه الظروف الصعبة عاش رجل الله هذا. وكان عليه لا أن يوبخ عامة الشعب، بل أن يوبخ الرأس « عالي ». ولقد كان « عالي » أهم شخصية في زمانه، فبالإضافة إلى كونه شيخاً، كان رئيساً للكهنة، وكان قاضياً، ومَنْ سواه جمع هذين المنصبين الخطيرين معاً؟!

لكن المسئولية تتبع الامتياز. ولهذا فقد كان شر عالي الكاهن خطيراً. وكانت الحاجة ماسة لرجل شجاع ليُبلّغ « عالي » قضاء الله .. والله لا تنضب موارده أبداً. فإن فشل شخص ما، فإنه تعالى يستحضر في المشهد غيره. وها هنا يبرز في مشهد خراب « عالي » وبيته، والأمة كلها: « رجل الله ».

غير أن رجال الله ليسوا رجالاً يتكلمون بالناعمات، بل إذ قد سبق لهم أن وقفوا في مجلس الله، فإنهم يُخبرون بكلامه. إنهم لا يعرفون سوى أن يقولوا كما قال صاحبنا هنا « هكذا يقول الرب » ولا يُدخلون العسل على أقوال الله، بل يقدمونها في كل صراحتها وقوتها « أليست كلمتي هكذا كنار يقول الرب وكمطرقة تحطم الصخر؟! » (إر23: 19).

والناس عادة لا يُحبون هذا النوع من الرجال، إنهم يريدون الذين تحك لهم مسامعهم، لا أن تُنخس ضمائرهم .. أما رجل الله فليس كذلك، إذ ليس لديه ما يقوله سوى كلمة الله التي هي « أمضى من كل سيف ذي حدين » (عب4: 12).


 

يوسف رياض

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS