لماذا مات المسيح ؟

الأحد 12 يناير - كانون الثاني - 2003

لماذا مات المسيح ؟


وهو مات لأجل الجميع كي يعيش الأحياء فيما بعد لا لأنفسهم بل للذي مات لأجلهم وقام (2كو5: 15)

كانت المحاكمة ظالمة وكانت الاتهامات كاذبة، وكان الشهود مزورين مأجورين، ومن كل وجهة نظر إنسانية كان موت المسيح انتصاراً للظلم اللا إنساني. ومع كل ذلك مات المسيح طوعاً واختياراً. كان يمكنه أن يطلب جمهوراً من الجُند السماوي ليرُّد عنه المقاومين، لكنه لم يشأ، بل على العكس سلَّم نفسه لأيدي أُناس أثمة، وباختياره مات على الصليب. فلماذا مات المسيح؟ على أقل تقدير هناك ثلاث إجابات لهذا السؤال:

أولاً: المسيح قد مات « لكي نحيا به » .. « بهذا أُظهرت محبة الله فينا أن الله قد أرسل ابنه الوحيد إلى العالم لكي نحيا به » (1يو4: 9) .. لقد كنا أمواتاً بالذنوب والخطايا (أف2: 1). وما الذي يحتاج إليه الميت روحياً؟ إنه يحتاج إلى حياة. ليست حاجته إلى ديانة ما، ولا إلى إصلاح، بل يحتاج إلى حياة. وهذه الحياة هي العطية التي يعطينا إياها ربنا يسوع إذا رجعنا بقلوبنا إليه بالإيمان « مَنْ يسمع كلامي ويؤمن بالذي أرسلني فله حياة أبدية ولا يأتي إلى دينونة بل قد انتقل من الموت إلى الحياة: (يو5: 24).

ثانياً: لقد مات المسيح لكي نحيا لأجله .. « وهو مات لأجل الجميع كي يعيش الأحياء فيما بعد لا لأنفسهم بل للذي مات لأجلهم وقام » (2كو5: 15) .. لقد مات المسيح لأجلي لكي أحيا أنا حياتي لأجله ولأجل خدمته وخدمة قطيعه « بهذا قد عرفنا المحبة أن ذاك وضع نفسه لأجلنا فنحن ينبغي لنا أن نضع نفوسنا لأجل الأخوة » (1يو3: 16).

ثالثاً: لقد مات المسيح لكي نحيا معه .. « لأن الله لم يجعلنا للغضب بل لاقتناء الخلاص بربنا يسوع المسيح الذي مات لأجلنا حتى .... نحيا جميعاً معه » (1تس5: 9،10). وهذا ما وعد به تلاميذه في الليلة التي أُسلم فيها إذ قال: « في بيت أبي منازل كثيرة ... أنا أمضي لأُعد لكم مكاناً. وإن مضيت وأعددت لكم مكاناً آتي أيضاً وآخذكم إليَّ حتى حيث أكون أنا تكونون أنتم أيضا » (يو14: 2،3). وفي صلاته يخاطب الآب قائلاً: « أيها الآب أريد أن هؤلاء الذين أعطيتني يكونون معي حيث أكون أنا لينظروا مجدي الذي أعطيتني .... » (يو17: 24).

لقد مات المسيح لكي نحيا به ولكي نحيا لأجله ولكي نحيا معه.


 

كاتب غير معروف

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS