خواطر عن الخدمة

الاثنين 4 مارس - آذار - 2002

خواطر عن الخدمة


إن كان أحد يخدمني فليتبعني (يو12: 26)

- الله يهمه دائماً الخادم أكثر من الخدمة. وبقدر ما يتدرب الخادم في الخفاء، بقدر ما تكون خدمته ناجحة ومؤثرة. والنجاح يتضمن شعور الخادم بأنه لا شيء، وأن يقود النفوس للمسيح، وليس أن ينشغلوا به هو. وهذا ما قاله المعمدان « ينبغي أن ذلك يزيد وأني أنا أنقص ».

- على الخادم أن يُعطي اهتماماً خاصاً للخلوة مع الله. ومهما كانت المسئوليات الروحية وأعباء الخدمة الكثيرة، فلا ينبغي أن يهمل الخلوة مع الله. وإلا سيُصبح نحاساً يطن أو صنجاً يرن. والرب يسوع كان المثال الأعظم في ذلك حيث كان « يعتزل في البراري ويصلي »، ويقضي الليل كله في الصلاة. وبذلك يجدد قوة لمواصلة الخدمة والعطاء.

- الخادم يجب أن يقدِّر اعتبارات قداسة الله. فالقداسة هي المطلب الأول فيمن يستخدمه الله. وهذا ما تعلمه موسى قبل أن يرسله الرب إلى مصر، عندما ظهر له في لهيب نار من وسط العليقة وقال له: « اخلع حذاءك من رجليك لأن الموضع الذي أنت عليه أرض مقدسة ». وكذلك يشوع عندما قال له رئيس جند الرب « اخلع نعلك من رجلك لأن الموضع الذي أنت واقف عليه مقدس ». وكان ذلك قبل أن يستخدمه في الحروب لامتلاك الأرض.

- الخادم يجب أن يقدِّر أهمية الوقت ويعمل بكل نشاط واجتهاد ما دام نهار. إنه يدرك أن الحياة قصيرة والفرص التي تضيع لا تتكرر. وهو يرتب أولوياته ويُميِّز الأمور الأفضل. يقنع بالقليل لأجل أموره الشخصية ويوفر الوقت لأجل أمور الرب وشعب الرب.

- الخادم يجب أن يكون تلميذاً للكتاب، عاكفاً على دراسته، حتى يستطيع أن يُخرج من كنزه جُدداً وعتقاء، ويكون عنده دائماً ما يقدمه لشعب الرب.

- الخادم يجب أن يعتمد على قوة الروح القدس وليس على معلوماته أو فصاحته. فما أعظم النتائج والتأثيرات عندما يمتلكنا ويملأنا ويحرّكنا ويستخدمنا الروح القدس.

- على الخادم ألا ينتظر مكافأة في الزمان بل يمدّ البصر إلى ذلك اليوم العتيد عندما يقف أمام كرسي المسيح. وهناك سيسمع كلمات المديح والتقدير والإعجاب من فم السيد شخصياً. وهو لن ينسى عملاً صغيراً أو كبيراً عُمِلَ لأجل مجده وإكراماً لاسمه.


 

محب نصيف

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS