نيقوديموس

الخميس 16 أغسطس - آب - 2001

نيقوديموس


وجاء أيضاً نيقوديموس الذي أتى أولاً إلى يسوع ليلاً وهو حامل مزيج مُرّ وعود نحو مئة مناً (يو19: 39،40)

المخلص، الشاهد، الخادم

نيقوديموس الذي جاء إلى يسوع

وشهد عن يسوع ... وخدم يسوع

حيثما يذكر الكتاب المقدس نيقوديموس يقول عنه إنه أتى إلى يسوع ليلاً (يو3: 2؛ يو7: 50؛ يو19: 39). لقد كان هناك ظلام في نفس ذلك الرجل عندما أتى إلى يسوع خفية متسللاً أملاً أن لا يراه أحد، ولكنه حصل على النور عند حديث الرب معه، وأدرك أنه ليس فيه شيء واحد يؤهله لمحضر الرب، وينبغي أن يولد من فوق.

كما قال أيضاً « كما رفع موسى الحية في البرية، هكذا ينبغي أن يُرفع ابن الإنسان، لكي لا يهلك كل مَنْ يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية » (يو3: 14،15).

وربما كان نيقوديموس يفكر: مَنْ هو الذي يستطيع أن يموت لأجلي ويحمل قصاصي؟ فيقول الرب على الفور « لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد، لكي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية » (يو3: 16). إننا نقرأ عن « ابن الإنسان » في ع14، وعن « ابن الله » في ع16.

لقد انصرف نيقوديموس في تلك الليلة ولا بد أنه فكَّر طويلاً، وبدأ اليهود بعد ذلك مؤامرتهم ليقتلوا المسيح. ورأى نيقوديموس الفرصة مواتية ليتكلم كلمة بسيطة بطريقة غير مباشرة في جانب المسيح، فيواجهه الفريسيون بالاحتقار والسخرية قائلين: « ألعلك أنت أيضاً من الجليل؟ فتش وانظر إنه لم يَقُم نبي من الجليل » (يو7: 52).

لكن الذي أتى أولاً إلى يسوع ليلاً، ماذا فعل أخيراً؟ أتى بجرأة في وضح النهار. فعندما رأى موت الرب، كان له الإعلان الواضح للحقائق التي ذكرها له الرب في الأصحاح الثالث. لقد فهم نيقوديموس، عندما رُفع ابن الإنسان، معنى يوحنا3: 14 فأتى بجرأة ومعه مائة مناً من طيب، وكأنه يقول للعالم بأجمعه: إنني أؤمن به - ابن الله وابن الإنسان - فقد مات من أجلي. فكروا وقولوا وافعلوا ما تشاءون، فأنا للمسيح والمسيح لي.

هكذا نرى خطوات نيقوديموس الثلاث:

1 - جاء إلى يسوع (يو3: 1) 2 - وشهد عن يسوع (يو7: 50،51)

3 - وخدم يسوع (يو19: 39).

أيها الحبيب .. تعال إلى يسوع (مت11: 28) وتكلم عن يسوع (رو10: 10) واعمل ليسوع (يع2: 26).


 

و.ت. ولستون

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS