الذبائح الروحية المقبولة

السبت 9 يونيو - حزيران - 2001

الذبائح الروحية المقبولة


كونوا أنتم أيضاً مبنيين كحجارة حية بيتاً روحياً كهنوتاً مقدساً لتقديم ذبائح روحية مقبولة عند الله بيسوع المسيح (1بط2: 5)

إن البيت الروحي لله في العهد الجديد، هو مبني من المؤمنين بالمسيح جميعهم. فالكنيسة الآن لها هذا الأمر المشترك بينها وبين هيكل العهد القديم؛ أنها مسكن الله على الأرض (1مل6: 11-13؛ أف2: 22). ولكن ثمة مفارقة بينها وبين الهيكل، فهذا البناء المادي الملموس والمصنوع من مواد جميلة، هو خالِ من الحياة وزائل؛ أما الكنيسة بالمقابل، فهى مبنية بحجارة حية.

ثم في منتصف الآية تتحول الصورة بشكل سريع من البيت الروحي إلى الكهنوت المقدس المرتبط عمله بهذا البيت. فالمؤمنون ليسوا مجرد مداميك حية داخل البيت، بل هم أيضاً كهنة مقدسون، ومن ثم لهم الحق بالدخول في أي وقت من النهار أو الليل، إلى ردهة عرش صاحب الكون. فهذا نفهمه في ضوء العهد الجديد. إن مهامهم تقتضي تقديم ذبائح روحية. فالذبائح الروحية المختصة بكاهن العهد الجديد هى التالية:

1 - تقديم الجسد « ذبيحة حية، مقدسة ومرضية عند الله ». إنه فعل عبادة روحي (رو12: 1).

2 - ذبيحة التسبيح « أي ثمر شفاه معترفة باسمه » (عب13: 15).

3 - ذبيحة الأعمال الصالحة « ولا تنسوا فعل الخير ... » (وهذه تُسرّ الله - عب13: 16).

4 - ذبيحة الممتلكات أو محفظة الجيب « ولا تنسوا ... التوزيع » وهذه الذبيحة أيضاً ترضي الله (عب13: 16).

5 - ذبيحة الخدمة. يتحدث بولس عن خدمته للأمم كقربان كهنوتي (رو15: 16).

إن هذه الذبائح هى مقبولة عند الله بيسوع المسيح. فمن خلال يسوع المسيح وحده، كاهننا العظيم، يحق لنا الاقتراب من الله، كما أنه هو وحده يستطيع أن يجعل تقدماتنا مقبولة عند الله. فكل ما نقوم به ونفعله، من عبادة وخدمة، يبقى غير كامل، وتشوبه الخطية. لكن قبل بلوغه إلى الآب، يمر على الرب يسوع، بحيث ينزع كل خطية، وهكذا كل ما يصل إلى الآب يكون مقبولاً على نحو كامل.


 

وليم مكدونلد

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS