بيت الصلاة لجميع الشعوب

السبت 23 يونيو - حزيران - 2001

بيت الصلاة لجميع الشعوب


فأطلب أول كل شيء أن تُقام طلبات وصلوات وابتهالات وتشكرات لأجل جميع الناس (1تي2: 1،2)

إن بيت الله يتصف كبيت الصلاة (إش56: 7 - مر11: 17). ولقد دُعينا للصلاة بصفة خاصة « لأجل الملوك وجميع الذين هم في منصب » - أولئك الذين لهم مركز مؤثر في العالم سواء للخير أو للشر، إنه لم يَقُل أن نصلي لأجل « الملك » أو « ملكنا »، بل لأجل « الملوك » - وهذا يفترض أننا في روابط مع شعب الرب في كل أنحاء العالم باعتبارهم يُكوِنون جزءاً من بيت الله - وكذلك مركز الكنيسة الحقيقي في انفصالها المقدس عن العالم - دون أن تشترك في السياسة أو الحكومة. ولكونها في العالم وهى ليست منه، أصبح لها الامتياز المبارك أن تصلي وتتشفع وتشكر لأجل أولئك الذين لا يصلّون لأجل أنفسهم.

ويعطي الرسول سببين للصلاة لأجل جميع الناس. أولهما: لأجل الملوك وجميع الذين هم في منصب بالنظر إلى شعب الرب في دائرة العالم كله، إذ نطلب من الله في مُطلق سلطانه وصلاحه أن يضبط ويدير قادة العالم لكي يتوفر لدى شعبه أن يقضوا « حياة مطمئنة هادئة في كل تقوى ووقار « . نعم، نصلي من أجل حياة مطمئنة هادئة، ليس لكي يتيسر لنا إشباع رغائبنا الجسدية، لكن لكي نعبد الله في سلام وبلا عوائق في سبيل التقوى التي تعترف بالله في كل ظروف الحياة. وفي كل وقار عملي أمام الناس. وقديماً أرسل إرميا النبي خطاباً إلى شعب الله المسبي في بابل يحرضهم فيه أن يطلبوا سلام المدينة التي يُقيمون فيها في الأسر، مُصلين للرب لأجلها (إر29: 7) وبنفس الروح نطلب سلام العالم وذلك لكي يكون لشعب الله السلام.

والسبب الثاني لإقامة الصلوات من شعب الله لأجل جميع الناس، هو أن « هذا حسن ومقبول لدى مخلصنا الله، الذي يريد أن جميع الناس يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون » (ع4). فعلينا أن نصلي - ليس فقط لأجل خير جميع القديسين (أف6: 18) بل أيضاً لأجل بركة جميع الناس (1تي2: 1-4). نعم، علينا أن نصلي « لأجل جميع الناس » - ليس فقط لأجل الذين يحكمون بالخير والحكمة، بل أيضاً لأجل الذين يحتقرون شعب الله (لو6: 28). إننا نصلي ليس لإنزال القضاء على المُضطهِدين لشعب الله، بل لكي يخلصوا بحسب نعمة الله.


 

هاملتون سميث

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS