يا رب .. أين تريد أن نعدّ؟

السبت 2 يونيو - حزيران - 2001

يا رب .. أين تريد أن نعدّ؟


فقال لهما إذا دخلتما المدينة يستقبلكما إنسان حامل جرة ماء .. اتبعاه إلى البيت حيث يدخل ... هناك أَعدّا... (لوقا22: 9-13)

لما قال الرب لبطرس ويوحنا أن يذهبا ويعدا الفصح، سألاه قائلين « أين تريد أن نُعدّ؟ » وبالمثل نحن نسأل في يومنا الحاضر « إلى أين نذهب للسجود؟ ». والرب حينئذ قال لهما أن يدخلا إلى المدينة فيستقبلهما إنسان حامل جرة ماء فيتبعاه إلى حيث يدخل. هذا الإنسان يمكن أن يمثّل لنا الروح القدس، وجرّة الماء تمثل لنا كلمة الله. وعلينا أن نذهب إلى حيث يقودنا الروح القدس وكلمة الله. وكان على بطرس ويوحنا أن يتبعا الرجل إلى البيت حيث يدخل ويسألا هناك رب البيت « يقول لك المعلم أين المنزل حيث آكل الفصح مع تلاميذي »؟ ويُخبرهما الرب بأنه سوف يُريهما عُليّة كبيرة مفروشة وهناك يُعِدَّا (ع12). وهكذا مضيا ووجدا كما قال لهما، وهناك أكلوا عشاء الفصح مع الرب في العُلية، وهناك أيضاً أسس الرب عشاء العهد الجديد: عشاء الرب.

كل هذا له معناه عندنا. فإن الرب اجتمع مع تلاميذه وأسس عشاء الرب في عُلية منفصلة عن سائر البيت. هكذا الآن كحقيقة روحية فإن الرب يجتمع بخاصته في مكان منفصل عن كل ما يحزن روحه ويهين اسمه في وسط المسيحية المعترفة - البيت الكبير (2تي2: 20) - كما هو مكتوب « إن طهّر أحد نفسه من هذه يكون إناء للكرامة، مقدساً، نافعاً للسيد، مُستعداً لكل عمل صالح » (2تي2: 21).

والعُليّة كانت « كبيرة مفروشة » - هكذا كنيسة الله الحي - حيث المسيح في وسطها ينبغي أن تجتمع في جو سماوي كأعضاء جسد المسيح بقلوب متسعة مرحبة، حتى يجد كل عضو مكانه عندما يأتي راغباً مُخلصاً متمسكاً بالقداسة والحق. وعندما يجتمع المؤمنون هكذا بالاتكال البسيط على شخصه كمركز اجتماعهم وقائدهم، فلا بد أن الرب يزودهم بكل ما يحتاجون إليه لإعلان الشهادة لاسمه. إن ذاك الذي في الوسط هو رأس الكنيسة الذي يعطي المواهب لعمل الخدمة. والرب في سفر الرؤيا يُستعلن لكنيسة فيلادلفيا كمن له مفتاح داود الذي يفتح ويغلق (رؤيا3: 7)، وهو أيضاً له مفتاح كنوز ومخازن الله ويستطيع أن يمد شعبه من غنى موارده ما داموا يعتمدون عليه بالإيمان البسيط والثقة الهادئة.


 

ر.ك. كاميل

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS