هو سيدي

الثلاثاء 24 إبريل - نيسان - 2001

هو سيدي


وكان اسحق قد أتى من ورود بئر لحي رئيِ ... وقالت (رفقة) للعبد مَنْ هذا الرجل الماشي في الحقل للقائنا. فقال العبد هو سيدي (تك24: 62،65)

عند إقبال المساء خرج اسحق لمُلاقاة عروسه آتياً من ورود بئر لحي رئي، حيث مكان سُكناه. وما أجمل معنى اسم هذا البئر - بئر لحي رئي - أي بئر الذي يحيا ويراني. وخرج إسحق إلى الحقل عند إقبال المساء ليتأمل أو ليصلي. ويا له من مثال جميل لدعوة وقيادة الروح القدس للكنيسة وهى سائرة لملاقاة عريسها السماوي - الرب يسوع، إسحق الحقيقي.

أولاً: إسحق الحقيقي « حي » : لقد سبق أن وُضع إسحق على المذبح مُطيعاً لأبيه حتى الموت، لكنه أُقيم من الأموات، في مثال، في اليوم الثالث. وهو في هذا رمز بديع لموت وقيامة الرب يسوع « المشهود له بأنه حي » الذي له « قوة حياة لا تزول » « إذ هو حي في كل حين »

ثانياً: إسحق الحقيقي يرانا: إن كل ما حَصّله لنفسه من أمجاد لا يشغله عنا، إنه مشغول بنا. فالذي مات لأجلنا في الجلجثة، حي لأجلنا في السماء، وما زلنا نحن موضوع محبته واهتمامه، وهو يرانا معذبين في الجذف (مر6: 48). أوَلاَ يعزينا قوله لخاصته في رؤيا2،3 « أنا عارف ضيقتك وفقرك » و « أين تسكن » و « أن لك قوة يسيرة ».

ثالثاً: إسحق الحقيقي يصلي لأجلنا: لقد خرج إسحق عند إقبال المساء ليتأمل أو ليصلي. وبكل يقين كانت رفقة وظروف رحلتها عبر البرية هى موضوع مشغوليته في الصلاة. وكاهننا العظيم موجود الآن في الأعالي، حي، يشفع في شعبه كل حين، ومن أجل ذلك يعينهم في كل تجربة يجتازونها في هذا العالم المضطرب. وإن حقيقة كونه حياً إلى الأبد تضمن مرورنا بسلام من كل تجارب الطريق وصعابها، وتضمن خلاصنا الأكيد من كل تجربة على طول الخط وإلى نهاية الزمن.

رابعاً: إسحق الحقيقي يشتاق إلينا ... وها هو خارج للقائنا: عند إقبال المساء خرج اسحق لملاقاة العروس، إذ قلبه المشتاق لم يحتمل الانتظار، فخرج للقائها في الحقل. والذي جلس في يمين الله طيلة مدة وجود الكنيسة على الأرض لا ينسى قط موعد مجيئه. ولأربع مرات يقول الرب لكنيسته « ها أنا آتي سريعا » (رؤ3: 11، 22: 7،12،20). أفلا تفيد كلمة « سريعا » رغبة الرب الجادة لهذا اليوم السعيد العظيم عندما يُقال إن « عُرس الخروف قد جاء ».


 

فايز فؤاد

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS