كتاب الله ... يقف راسخاً

الثلاثاء 17 إبريل - نيسان - 2001

كتاب الله ... يقف راسخاً


إلى الأبد يارب كلمتك مُثبتّة في السماوات (مز119: 89)

جيل يمضي، وجيل يأتي وهو هناك يقف راسخاً
امبراطوريات تقوم، وأخرى تسقط وتُنسى وهو هناك يقف راسخاً
حكام يخلفون حكاماً وهو هناك يقف راسخاً
ملوك يُتوجون، وآخرون يُعزلون وهو هناك يقف راسخاً
أباطرة يصدرون أوامرهم باستئصاله وإبادته وهو هناك يقف راسخاً
عواصف الكراهية تدور حوله كالدوامة وهو هناك يقف راسخاً
المُلحدون يعيِّرونه، تنبأوا بهجره والتخلي عنه وهو هناك يقف راسخاً
عدم الإيمان يهجره وهو هناك يقف راسخاً
رعود الغضب الصاعقة تضربه وهو هناك يقف راسخاً
سندان كسّر ملايين المطارق وهو هناك يقف راسخاً
اللهب أُشعلت حوله وهو هناك يقف راسخاً
أسنان الزمن تقضمه، لكنها لم تترك أثراً فيه وهو هناك يقف راسخاً
المتعصبون الحمقى يشهّرون به ويتوعدونه وهو هناك يقف راسخاً

إنه طريق الله إلى السعادة

إنه يبقى حياً، ويرفع، ويسمو ويفوق ويسبق كل الكتب الأخرى

ثق فيه، أحبه، أطعه، والحياة الأبدية تكون لك.



 

كاتب مجهول

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS