الرَّد الكامل للنفس

الجمعة 16 يونيو - حزيران - 2000

الرَّد الكامل للنفس


« يرد نفسي » (مز3:23)

إن الرَّد الكامل للنفس التي تعثرّت يتضمن قيادة الرب لها للإعتراف، ومن ثم الشركة، فالخدمة. وهذه الثلاثية نجد لها أساساً تعليمياً في كلمة الله. ففي لاويين 4 نجد أن الكاهن الممسوح عندما يخطئ، يقرّب عن خطيته ثوراً ابن بقر، ومن هذا نرى إقرار الكاهن بالخطأ. ثم يدخل بدم الثور إلى خيمة الاجتماع حيث ينضح الدم سبع مرات « أمام الرب لدى حجاب القدس » وفى هذا صورة للشركة مع الله. ثم يجعل الكاهن من الدم على « قرون مذبح البخور » حيث هنا مكان خدمة الكاهن قبل أن يخطئ وقد عاد إلى خدمته من جديد. فيا لها من صورة بديعة لرَّد النفس كاملاً. فهذه الصورة الثلاثية الجميلة نراها مدوّنة في تاريخ رجل الله داود. ففي غفوة منه أسقطه الجسد، وفى ضعف إيمانه أسقطه الخوف، لكننا نجده في كل مرة تُرَد نفسه رداً كاملاً.

ففي مزمور51 نقرأ عن اعترافه في حضرة الله طالباً روحاً منكسرة تحت تأثير عمل نعمة الله في القلب، الأمر الذي يجد فيه الله مسرته ورضاه لأنه روح يوافق بر الله وقداسته. ومن ثم نرى مشهداً جميلاً للشركة في2صم20:12إذ نراه في بيت الرب ساجداً ثم يعود إلى ميدان القتال محارباً حروب الرب إذ ذهب إلى ربة وحاربها ووضع تاج ملكها على رأسه (2صم29:12، 30). فيا لها من كرامة، فذاك الذي رأيناه على الأرض مضطجعاً
(2صم16:12) ، نراه في بيت الرب ساجداً حيث نال القوة التي نراه بها محارباً.

والأعجب أن نراه في مزمور12:51، 13 يطلب روحاً تعينه ليعلـّم الأثمة طرق الرب، أمَنْ كان بالأمس أثيماً، أضحى اليوم معلماً؟ حقًا، إنها نعمة الله المتفاضلة فوق شر الإنسان!

أما في جت حيث ضعف الإيمان، ولم يفلح سيف جليات
(مز6:44) ، فإننا نجده يردد القول « في يوم خوفي أنا عليك أتكل » (مز3:56) فسمع الرب للمسكين (مز6:34) وأطلقه من جت حيث أتى به إلى مغارة عدلام ليمارس - آذار - هناك خدمته « رئيسا » (1صم1:22،2) فكيف يكون ذليل الأمس في جت، رئيساً في عدلام اليوم؟ بل نسمعه يقول « هلم أيها البنون استمعوا إلىَّ، فأعلمكم مخافة الرب ». إنه ليس رئيساً في عدلام فقط، بل أيضاً معلماً لشعب الله (مز11:34) . ففي مزمور51 نراه يعلـِّم الأثمة، وفى مزمور34 نراه معلماً للبنين. يا لها من نعمة ليست بحسب قياس الإنسان، بل بحسب الله.


 

جوزيف وسلي

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS