إله الـمُجازاة

الثلاثاء 28 نوفمبر - تشرين الثاني - 2000

إله الـمُجازاة


« لأن الرب إله مُجازاة يكافئ مكافأة » (إرميا56:51)

الدور الأول من كرسي المسيح سيكون في السماء، وهو خاص بالمؤمنين فقط. سيأتي دور وقوفنا أمام كرسي المسيح ما بين الوصول والعُرس، وخلال السبع سنين الضيق على الأرض. إنها وقفة فردية لكل واحد أمام الرب يسوع المسيح. إن كرسي المسيح يُشبه المنصة التي يصعد عليها الفائز لكي ينال الجائزة. هناك سيسمع الأمناء كلمات المدح من فم الرب شخصياً. وهؤلاء سيُقدم لهم بسعة دخول إلى ملكوت ربنا ومخلصنا يسوع المسيح الأبدي (2بط11:1) .

سوف يكافئ الرب الأمناء الذين عاشوا حياة التقوى والأمانة في الخفاء وفى العلن. لقد رفضوا التمتع الوقتي بالخطية وصلبوا الجسد مع الأهواء والشهوات. سوف يكافئ العطاء المادي وكل تضحية بالجهد والوقت لأجل الرب ولأجل قطيعه، وكأس ماء بارد باسمه لا يضيع أجره.

سوف يكافئ الرب الذين جاهدوا جهاد الإيمان الحسن. وسيعطيهم إكليل البر (2تى7:4، 8). سوف يكافئ الرعاة الذين اهتموا برعاية وإطعام قطيع الرب
(1بط4:5) . سوف يكافئ مَنْ احتمل التجارب والآلام بصبر وخضوع وشكر. ومَنْ ضحى بحياته في طريق تمسكه بالمسيح وتبعيته له، وسيعطيهم إكليل الحياة (يع12:1، رؤ10:2). سوف يكافئ الأعوان والتدابير وكل مَنْ ساهم في نجاح الخدمة.

سوف يكافئ الآباء والأمهات الذين اهتموا بتربية أولادهم في خوف الرب وإنذاره. وسيكافئ الفاهمين الذين قضوا حياتهم مع الكتاب، وغاصوا في المياه العميقة ليفهموا أفكار الله وينقلوها لشعبه. سوف يقف بولس أمام كرسي المسيح لينال الـمُجازاة. وربما يقف بعده ديماس الذي أحب العالم الحاضر. وكم سيخجل ويندم على ما فاته. سوف يقف موسى الذي حسب عار المسيح غنى أعظم من خزائن مصر، لأنه كان ينظر إلى الـمُجازاة. وربما يقف بعده شمشون الذي نجس رأس انتذاره بسبب التمتع الوقتي بالخطية.

دعونا نفتدى الوقت القصير ونقدم أفضل ما لدينا. وكفانا ما ضاع في الباطل وقبض الريح. ونحن بالتأكيد لن نندم على ما قدمناه للرب، بل بالحري سنندم على ما لم نعمله لأجله.


 

محب نصيف

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS