موكب المسيح الملكي

الأحد 19 نوفمبر - تشرين الثاني - 2000

موكب المسيح الملكي


ووجد يسوع جحشاً فجلس عليه كما هو مكتوب. لا تخافي يا ابنة صهيون. هوذا ملكك يأتي جالساً على جحش أتان » (يو14:12، 15)

إن هذه الحادثة التي دونتها الأناجيل، تحكى لنا مشهد دخول المسيح الأول إلى أورشليم كالملك. والعجيب أن الرب هو الذي سعى بنفسه للدخول إلى أورشليم بهذا الموكب الملكي (لو30:19-35) . وهذا عكس ما أظهره الرب في كل حياته السابقة على الأرض، فلقد حاولوا قبل ذلك أن يخطفوه ويجعلونه ملكاً، ولكنه انصرف إلى الجبل وحده (يو15:6) . وهو لم يحاول قط أن يُظهر نفسه للعالم كالملك (يو4:7) . ولكنه كان دائماً يخفى نفسه. فما هو سر تغير أسلوبه هنا؟

أولاً: كان المسيح يعلن دائماً أنه « لابد أن يتم المكتوب »، وهذه النبوة ذكرت حرفياً في زكريا9:9، كما أشير إليها في عدة مواضع (تك11:49، 12، دا9، مز118، زك4)، ومن ثم كان هناك حتمية لتتميمها. ولكن اختيار توقيت حدوثها كان أيضاً أمراً هاماً جداً، فالرب رفض أن يتممها في يوحنا6، لأن الوقت لم يكن قد جاء بعد، أما هنا، فبالرجوع إلى أسابيع دانيال السبعون نجد أن هذا اليوم يوافق تماماً نهاية الأسبوع 69 من أسابيع دانيال. ولقد تكلم الرب عن هذا اليوم في لوقا42:19
» لو علمتِ أنت أيضاً حتى في يومك هذا ما هو لسلامك. ولكن الآن قد أُخفى عن عينيك » وكان ذلك لكي يتم المكتوب « يقطع المسيح (أي بالصلب) وليس له (أي ليس له الملك) » (دا 26:9) .

ثانياً: نلاحظ أن هذه النبوة لها إتمام جزئي وهو ما حدث هنا، وأيضاً إتمام كُلى وهو ما سيحدث في المستقبل. وهذا يأتي بنا إلى الوحي اللفظي لكلمة الله .. حينما اقتُبست هذه النبوة من زكريا 9 في الأناجيل، نلاحظ أن الوحي لم يذكر كلمتين، الأولى « عادل » لأننا نحن الآن في زمان « النعمة » وليس في زمن العدل بالنسبة للأرض وللشعب الأرضي، والثانية « منصور » أو « مخلص » لأنه ليس الآن أيضاً زمان خلاص الأمة اليهودية من يد أعدائها، الأمر الذي سيحدث في المستقبل عند ظهور المسيح في مجيئه الثاني.

ثالثاً: نجد الرب داخلاً هنا على « جحش » وليس على « فرس » كما في رؤيا19 لأن هنا دخول الاتضاع وليس دخول المجد.

مَنْ أُهين سيجيء عن قريـب للجــزاء
فتأنوا تبلغــــوا المجــــــد معــه والـمُنـــى


 

آرثر بنك

   


إذا كانت هذه التأملات قد ساهمت في تعزيتك وتقويتك في طريق الرب، فلماذا لا تكتب لنا وتخبرنا فنفرح معك ونتعزى. وإذا كان لديك أسئلة روحية فيمكنك أيضاً مراسلتنا على أحد العناوين في الصفحات التالية:

- بيت الله - اسمع - جهنم -

يمكنك أيضاً زيارة صفحة طعام وتعزية الشقيقة

جميع الحقوق محفوظة ©

 إلى الوجبة التالية NEXT إلى الوجبة السابقة  PREVIOS